X أغلق
X أغلق
الرئيسية
كوكبيات
محليات
عالميات
رياضة
صحة وحياة
تربية وتعليم
الاسرة والبيت
من تراثنا
اهل الفن
دنيا ودين
افراحنا
الزاوية الثقافية
اطفال البيادر
مطبخ البيادر
الصور
علوم وتكنولوجيا
مكتبة الفيديو
حكاية نجاح
حالة الطقس
القران الكريم
رحلات البيادر
اخر الاخبار

بيت جن : عائلة رزقت بمولود بعد 12 عاما من الإنتظار

رزقت عائلة نبيل وتغريد خطيب من قرية بيت جن بمولودها البكر " كمال " وذلك بعد انتظار دام...

حملة تنزيلات جديدة في سوق ابو الثائر للخضار والفواكه -...

يعلن سوق ابو الثائر في كفرمندا عن حملة تنزيلات جديدة على الخضار والفواكه

انخفاض على الحرارة

توقعت دائرة الارصاد الجوية ان يكون الجو اليوم الجمعة غائماً جزئياً الى صاف، ويطرأ...

"نعم لبيئة نظيفة وجميلة" تحت هذا الشعار:دعوة للمشاركة في...

مجلس كوكب أبو الهيجاء المحلي بالتعاون مع اتحاد مدن لجودة البيئة حوض البطوف ووحدة التطوع...

مجلس كوكب ابو الهيجاء المحلي قسم المعارف :منحة طلابية...

تحت شعار "نحن معك من الروضه حتى الجامعه " وايماننا بوجوب دعم طلابنا الجامعيين وبعد جهود...

اهالي قرية كوكب ابو الهيجاء يدلون باصواتهم ويشاركون...

انطلقت الانتخابات في البلدات والقرى العربية صباح الثلاثاء ،حيث تم فتح صناديق الاقتراع...

ترخيص المهن الطّبية يعلن عدم اعترافه بمنهاج الفيزوترابيا...

أعلن قسم الطّبية في وزارة الصّحة، على صفحة موقعها على الانترنت، أنّه لا يعترف بمنهاج...

انتخابات الكنيست الـ 22 : 6,394,030 مليون مواطن يتوجهون...

تجرى اليوم الثلاثاء الانتخابات للكنيست الـ22، بحيث ستكون مراكز الاقتراع مفتوحة امام...

"بعدها الدنيا بخير":الشاب عمر جمال مصري يعثر على حقيبة...

عثر الشاب عمر جمال مصري من قرية نحف على محفظة بداخلها مبلغ كبير من المال وبطاقات...

مصرع حسن محمد مجلي عبد الحميد(48 عاما) من كفرمندا وإصابة...

وقع بعد ظهر اليوم السبت حادث طرق مروع بين مركبتين بالقرب من قرية كفرمندا مما ادى الى...

محليات
عشية افتتاح العام الدراسي:بطيرم توصي بمرافقة الاهل للأولاد خلال الايام الاولى من والى المدرسة لإرشادهم حول مخاطر الشارع التي قد تواجههم
2019-08-26 09:52:01 | موقع البيادر

المؤسسات التعليمية لا تخلو من الاصابات وبطيرم ترصد 30 حالة وفاة خلال السنوات الاخيرة

فئة الاولاد الاكثر عرضة للإصابة في المؤسسات التعليمية هي الاولاد ما بين 9 حتى 12 عام

عبور الشارع للأولاد دون سن التاسعة يعتبر خطرا حقيقيا ومن المهم مرافقة شخص بالغ لهم

 

وصلنا من جمعية بطيرم ما يلي"مع نهاية العطلة الصيفية التي كانت حافلة بالفعاليات الترفيهية والاعياد وقضاء شتى اوقات الفراغ لأولاد، يعود الاسبوع القادم كافة الطلاب الى مقاعد الدراسة في كافة المراحل التعليمية الابتدائية الاعدادية والثانوية اضافة الى رياض الاطفال. ومع افتتاح العامالدراسي الجديد في البلاد، يبقى الهم الاكبر لدى الاهل الحفاظ على سلامة اولادهم داخل الاطر التعليمية، وايضا ضمان امنهم وسلامتهم خلال ذهابهم وعودتهم من والى المدرسة مع التشديد على شريحة الاطفال والاولاد في الصفوف الدنيا ورياض الاطفال وفي المراحل الاعدادية.

وبحسب المعطيات التي اوردتها "بطيرم" فان الاولاد دون سن الـ 10 سنوات هم  الشريحة الاكثر عرضة للإصابة جراء التعرض لحوادث دهس بصفتهم عابري سبيل اذ ان عملية عبور الشارع تعتبر بالنسبة لهؤلاء عملية معقدة  تتطلب منهم  مهارة وادراك قد لا تكون متوفرة بما فيه الكفاية في هذا السن اضافة الى المميزات الاخرى التي تحول دون اداركهم للمخاطر المحيطة خلال عملية العبور مثل مدى الرؤيا، قامتهم القصيرة وتقدير سرعة السيارة وعوامل عديدة اخرى.  مع التشديد على ضرورة مرافقة الطفل دون سن التسع السنوات اثناء عبور الشارع من قبل شخص بالغ. 

من هنا توجد اهمية كبرى لدور الاهل في تقديم الارشادات لأبنائهم، حيث انه من المفضل مرافقتهم خلال الايام الاولى من والى المدرسة لإرشادهم وتحذيرهم من كافة المخاطر التي قد تكون متربصة لهم واختيار الطريق الانسب للمدرسة والتي تتضمن اقل عمليات عبور للشارع وارشادهم حول كيفية عبور الشارع والتحذير من كافة العوامل الاخرى التي يتوجب اخذها بعين الاعتبار عند عبور الشارع".

وتشدد "بطيرم" على ضرورة تقديم الارشادات اللازمة من قبل الاهل للأولاد عشية ابتداء العام الدراسي الجديد على النحو التالي :

*يمنع عبور الشارع لمن هم دون سن التاسعة لوحدهم

*عبور الشارع يتم فقط عند تحول الاشارة الضوئية الى خضراء 

* اذا لم تتواجد اشارة ضوئية عند معبر المشاة من المهم التوقف قبل العبور والالتفات الى اليمين واليسار قبل العبور

*في شارع مكتظ بالسيارات يجب الحفاظ على تواصل مرئي ما بين عابر السبيل وسائقي المركبات خلال عبور الشارع

* التشديد على ان عبور الشارع بتم دون الانشغال بالهاتف الخليوي او بأمور اخرى

وكانت معطيات اخرى قد جمعتها مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد قد اشارت الى ان المؤسسات والاطر التعليمية كانت ايضا حافلة  بإصابات الاولاد والاطفال من الطلاب اذ ان قسم طب الطوارئ كان قد رصد اكثر من 56 الف اصابة داخل هذه المؤسسات  ما بين السنوات 2010 حتى 2019   لأولاد واطفال ما بين السنوات 3 حتى 17 عام، اضطروا على اثرها التوجه الى غرف الطوارئ  لتلقي العلاج وذلك استنادا الى معطيات تم جمعها من 20 مستشفى ومركزا طبيا في البلاد.  وقد رصدت وسائل الاعلام ما بين السنوات 2010 حتى 2019 اكثر من 1200 اصابة فيما وصلت حالات الاصابة التي انتهت بالوفاة الى 30 حالة  منذ عام 2008 حتى نهاية العام الدراسي الماضي اي 30.06.2019.   وكانت الاسباب الرئيسية للإصابة داخل الاطر التعليمية السقوط  من علو، الارتطام وتلقي الضربات، الجروح، السقوط من الدرج، الاصابة جراء الابواب او الطاولة  او الكرة".واعتبرت فئة الاولاد ما بين 9 سنوات حتى 12 عام الاكثر عرضة للإصابة داخل المؤسسات التعليمية".


اضافة تعليق
اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار