X أغلق
X أغلق
الرئيسية
كوكبيات
محليات
عالميات
رياضة
صحة وحياة
تربية وتعليم
الاسرة والبيت
من تراثنا
اهل الفن
دنيا ودين
افراحنا
الزاوية الثقافية
اطفال البيادر
مطبخ البيادر
الصور
علوم وتكنولوجيا
مكتبة الفيديو
حكاية نجاح
حالة الطقس
القران الكريم
رحلات البيادر
اخر الاخبار

الأجواء المتوقعة هذا الأسبوع وارتفاع حاد على درجات...

اليوم الإثنينعادت الحرارة الى الإرتفاع من جديد لتصبح أعلى من معدلاتها السنوية العامة...

باقة الغربية:مصرع الشاب أحمد مازن ضراغمة(35 عاما) بالأصل...

لقي الشاب أحمد مازن ضراغمة(35 عاما) من باقة الغربية(أصلا من كوكب) مصرعه متأثرا بجراحه...

مجلس كوكب ابو الهيجاء:دعوة للمشاركة بمسيرة رمضان السنوية

تحت رعاية المجلس المحلي قسم المعارف - وحدة الشبيبة والثقافة , يسرنا دعوتكم للمشاركة...

مصرع 4 عمال واصابة 3 آخرين في انهيار رافعة في ورشة بناء...

صرح الناطق باسم مؤسسة نجمة داوود الحمراء بأن"مركز نجمة داوود الحمراء في لواء ايالون...

مدينة طمرة تفجع بوفاة الشاب وسام جودات ياسين(46 عاما) بعد...

توفي الشاب وسام جودات ياسين(46 عاما) من مدينة طمرة متأثرا بجراحه الحرجة في مستشفى...

اليوم السابع من دوري رمضان كوكب 2019 : فوز النجاصة على...

انتهت مباريات اليوم السابع من دوري رمضان لكرة القدم المصغرة في قرية كوكب ابو الهيجاء...

اليوم السادس من دوري رمضان كوكب 2019 : فوز بير الشوكة على...

مع انتهاء اليوم السادس من مباريات دوري رمضان كوكب ابو الهيجاء 2019 المنافسة تشتد اكثر...

اليوم الخامس من دوري رمضان كوكب 2019 : فوز النجاصة على...

انتهت مباريات اليوم الخامس من دوري رمضان لكرة القدم المصغرة في قرية كوكب ابو الهيجاء...

حتى لو الطقس حار....لكن في سوق ابو الثائر للخضار والفواكه...

حتى لو الطقس حار.........مستمرين في سوق أبو الثائر كفرمندا في تنزيل الأسعار. وبرمضان...

متى يحل عيد الفطر 2019؟ فلكيون يجيبون

أصدر عدد من الفلكيين من 12 دولة عربية بيانا بشأن ظروف رؤية هلال شهر شوال المقبل، أكدوا...

محليات
لا يُهاب إلّا من تُخشى قوّته
2019-04-18 17:40:37 | بقلم:ابراهيم حجازي رئيس المكتب السياسي في الحركة الاسلامية

رغم غضب شعبنا المستحق على تفكيك المشتركة، وقفوا وقفة نبيلة وأنقذوا بوقفتهم الشّجاعة القوائم العربية ومنحوها فرصة لتصحيح المسار

كعادته، ينطلق نتنياهو مسيرة حكمه الجديدة مثلما أنهى سابقتها، التّحريض على مجتمعنا العربي استراتيجيّته الّتي يتقنها بتصريحاته المقزّزة قبل الانتخابات وبعدها. وفيما بين القبل والبعد يقود وينفذ سياسات عنصرية وتحريض أرعن، ويعمل على تشريع قوانين عنصريّة مجحفة مرفوضة في أعراف الدّول المتحضّرة لا سيّما الّتي تدّعي الدّيمقراطية.
وحتّى القوانين الّتي ظاهرها غير عنصريّ، فقد كان يهدف في بعضها ضرب التّمثيل والتأثير العربيّ، مثل محاولاته تخفيض نسبة الحسم لزيادة تمثيل قوى اليمين المتطرّف والّتي سقطت بعضها في الانتخابات الأخيرة لعدم اجتيازها نسبة الحسم الحاليّة. وقد لوّحت أدواته البرلمانية بدعم هذا الاقتراح بادّعاءات واهية هشّة ليس لها رصيد في منطق المشهد السّياسي.
لم يعد هناك مجال للتّحليل السّياسي والاستراتيجي حول العاملين على تفكيك القائمة العربيّة المشتركة، قلناها سابقًا وأكّدتها نتائج الانتخابات الأخيرة، حيث أنّ نتنياهو وأجندته هم المستفيدون من تفكيك القائمة من أجل استمرارهم في الحكم وتمكين قواهم وتعزيزها لتحقيق مطامعهم من خلال إضعافنا كقوّة عربيّة بل وتهميشنا على الخارطة السّياسيّة.
لكن حتّى بعد تفكيك المشتركة، ضلّت رهبة الصّوت العربيّ تخيّم على مخيّلة نتنياهو، فعمل قبل يوم الانتخابات على بثّ روح الإحباط واليأس في مجتمعنا العربي بزرع فكرة الهامشيّة للصّوت العربي وأنّ تأثيره لا يجدي نفعًا وليس له دور نافع وحاسم في موازين القوى المتصارعة. بهذا نجح نتنياهو واليمين الفاشي في لعب دور مركزي لخفض نسبة التّصويت في الشّارع العربي الأمر الّذي يؤهّله تشكيل أكثر حكومة يمينيّة متطرّفة منذ دورته الأولى. وساندت توجّهات بعض الأحزاب السياسية هذه الحالة بدءًا بأزمة التناوب المسيئة لسمعة المشتركة واستمرارًا بحرب النجوم بين بعض نوّابه، وانتهاءً بجريمة تفكيكها.

ولم يكلّ حضرته ولم يدّخر جهدًا ولا وسيلة ليبقى مسيطرًا على زمام الأمور، ليدخل معاونيه وممثليه مزوّدين بالكاميرات وأجهزة التّنصّت إلى صناديق قرانا ومدننا العربيّة محاولًا إرباك الناخب العربي. وقد اضطّر المسؤولون في مئات الصّناديق لطردهم وإيقاف عمليّة التّصويت لساعات طوال مضيفًا بذلك إحباطًا آخر على النّاخب العربيّ نازعًا من البعض حماس الوصول إلى الصّناديق.

أمام كلّ تلك المحاولات، ورغم غضبه المستحق على تفكيك المشتركة، وقف شعبنا الشهم المرابط وقفة نبيلة في الصّناديق الّتي حاول بها زبانية نتنياهو تشويش عمليّة الانتخاب بوسائلهم غير القانونيّة، وأنقذوا بوقفتهم الشّجاعة القوائم العربية، ومنحوها فرصة لتصحيح المسار، ومكّنوها من عبور نسبة الحسم رغم أنف نتنياهو ومخطّطاته لبناء برلمان خالٍ من عرب.
لكنّ نتنياهو هو نتنياهو، لا يرفع يداه طالما هناك أمل في تحقيق مطامعه. يطلّ علينا اليوم من جديد يحاول إلغاء نتيجة عشرات الصناديق العربية ويصرّح علنًا أنّ الهدف إسقاط تحالف الموحّدة والتجمّع لتغيير حصّة الليكود في التّمثيل ورفعها إلى 36 مقعدًا، وفي ذلك تعزيز آخر للّيكود واليمين.

يا أبناء شعبنا المثابر المعطاء:
لا يُهاب إلّا من تُخشى قوّته. إنّ أفعال نتنياهو وأمثاله ما هو إلّا توكيد لهيبتنا في قلوبهم إنْ فعّلنا قدراتنا وخطواتنا وطاقاتنا بالاتّجاه السليم. يريدوننا مهمّشين لا حول لنا ولا قوّة، فيجب أن نكون يقظين حذرين لتلك المحاولات التي بدأت ولا نظّنها تنتهي. هي حرب بين أن نكون طامحين وثّابين على الفرص منتجين ومبادرين بكافة ميادين العمل والاجتهاد والكفاح، وبين أن نكون مقعدين بائسين لا نحسن إلّا ردّ الفعل في أحسن الحالات.
آن الأوان لإحداث نهضة شمولية وتعزيز رباطنا العربي الفلسطينيّ وصمودنا على ترابنا المقدّس. نكون في كلّ الميادين مستغلين كلّ وسيلة نضال استغلالًا قويّا فاعلًا لا استغلال تسقيط الواجب وحسب.
هذه المرحلة تبدو مفصليّة مصيريّة فلنشمّر لنتعاضد ونتكاتف ونتكامل، فالعمل شاق والهمم يجب أن تكون عالية.

إبراهيم حجازي
رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية


اضافة تعليق
اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار