X أغلق
X أغلق
الرئيسية
كوكبيات
محليات
عالميات
رياضة
صحة وحياة
تربية وتعليم
الاسرة والبيت
من تراثنا
اهل الفن
دنيا ودين
افراحنا
الزاوية الثقافية
اطفال البيادر
مطبخ البيادر
الصور
علوم وتكنولوجيا
مكتبة الفيديو
حكاية نجاح
حالة الطقس
القران الكريم
رحلات البيادر
اخر الاخبار

مجلس كوكب ابو الهيجاء المحلي يعلن عن بدء تقديم طلبات...

الاهالي والطلاب المحترمين – تحية وبعد – كما عودناكم فإن المجلس المحلي سيوزع...

جمعية "الخير يجمعنا" تقدم مجموعة من الارشادات والفحوصات...

قامت جمعية الخير يجمعنا ممثلة بالمضمدين المسعفين رجا عبد الحليم وموريس علي بتقديم...

مؤسسة نجمة داوود الحمراء وبالتعاون مع مجلس كوكب...

بالتعاون مع نجمة داوود الحمراء ومجلس المحلي كوكب ابو الهيجاء, قسم المعارف -وحدة الشبيبة...

مصرع الشاب علي حجازي من طمرة بحادث دهس قرب القدس

لقي شاب عربي عصر اليوم الثلاثاء مصرعه متأثرًا بجراحه البالغة جراء تعرّضه للدهس قرب...

ارتفاع على درجات الحرارة

توقعت دائرة الارصاد الجوية ان يكون الجو غائماً جزئياً الى صاف وباردا نسبيا في المناطق...

مدينة طمرة:الحاجة آمنة محمد عبد الحميد ابو الهيجاء في ذمة...

انتقلت الى رحمة الله تعالى الحاجة آمنة محمد عبد الحميد ابو الهيجاء "أم محمد" في...

اتحاد مدن لجودة البيئة حوض البطوف ومجلس كوكب ابو...

اتحاد مدن لجودة البيئة حوض البطوف ومجلس كوكب ابو الهيجاء المحلي يدعونكم اليوم الاثنين...

وحدة تنسيق أعمال الحكومة الاسرائيلية في المناطق...

وصلنا في موقع البيادر من الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي ما يلي"تستعد وحدة تنسيق أعمال...

دراسة تكشف المستور.. الملايين يستعلمون "أغبى كلمة سر"

خلصت دراسة حديثة، أن ملايين الأشخاص حول العالم يستعملون كلمة سر سهلة للغاية، وهي...

كوكب أبو الهيجاء : الاعلان عن بدء التسجيل لدوري رمضان...

بمناسبة شهر رمضان المبارك , نظم قسم الرياضة في المجلس المحلي كوكب دوري كرة قدم لجيل...

محليات
اليوم تبدأ عطلة الربيع وبطيرم تحذر من ارتفاع حالات الاصابة للأولاد مقارنة مع باقي ايام السنة
2019-04-15 13:54:59 | موقع البيادر

المنزل وساحاته يُعتبران المكان الاكثر احتمالا  للإصابة خلال العطلة بنسبة 63%

الحذر من اصابة الأولاد نتيجة الاختناق جراء تناول كعك العيد المحشو بالجوز والمكسرات

* السقوط من علو والغرق يعتبران السببان الرئيسيان للوفاة لدى الاولاد والاطفال خلال العطلة

المراقبة الفعّالة للأولاد في الطبيعة واثناء السباحة واللعب داخل المنزل وخارجه

وصلنا من جمعية بطيرم ما يلي"تبدأ اليوم الاثنين عطلة الربيع في المدارس العربية حيث ستمتد على مدار اكثر من اسبوعين ليعود الطلاب الى مقاعد الدراسة مع بداية شهر أيار المقبل الموافق 02.05.2019 . وتتضمن عطلة الربيع الحالية عيد الفصح المجيد لدى الطوائف المسيحية في ظل اعتدال احوال الطقس وارتفاع درجات الحرارة. وكان قبل ايام معدودة قد أُعلن عن افتتاح موسم السباحة لهذا العام، حيث من المتوقع ان تقضي العائلات العربية اوقاتها في الشواطئ للاستجمام او في احضان الطبيعة او حتى السفر الى خارج البلاد. 

وكعادتها في كل عام تُحذر مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد من المخاطر التي قد يتعرض لها اولادنا خلال هذه العطلة، اذ ان السنوات السابقة تؤكد مدى خطورة هذه العطلة من حيث احتمال تعرض الاولاد لإصابات عديدة اما في المنزل او خارجه، في الطرقات، في مواقع الاستجمام، احضان الطبيعة، الشواطئ ومياه البحر والفنادق وغيرها. وبحسب المعطيات يُستدل ان حالات الوفاة ترتفع خلال العطلة بسبب السقوط من علو والتعرض للغرق مقارنة مع المسببات الاخرى للإصابة خلال باقي ايام السنة.

ووفق معطيات قسم طب الطوارئ في البلاد الذي يتضمن معطيات تم جمعها من حوالي 25 مستشفى ومركز طبي في كافة انحاء البلاد على مدار 8 سنوات (2010 – 2018)، فان المدن والبلدات العربية شهدت حوالي 4165 اصابة لأولاد وأطفال من جيل صفر حتى 18 عام حيث وقعت هذه الحوادث في عطلة الربيع، توجه المصابون على اثرها الى اقسام الطوارئ في المستشفيات لتلقي العلاج بسبب اصابتهم.  

وفي معطى آخر يستند الى مجمع المعلومات "الخدمات الشخصية لأمان الاولاد"  الذي يعتمد على معطيات تم جمعها من 12 مستشفى ومركز طبي في ارجاء البلاد، فانه ما بين السنوات 2010 حتى 2018 تم رصد 465 اصابة لأطفال وأولاد عرب من جيل 0 حتى 18 عام خلال عطلة الربيع اضطروا على اثرها الى المكوث في المستشفيات لتلقي العلاج.  

وكانت المعطيات التي وثقتها وسائل الاعلام المختلفة في البلاد بين السنوات 2008 حتى 2018  قد رصدت حوالي 170 حالة اصابة لأولاد وأطفال من جيل صفر حتى 18 عام خلال عطلة الربيع، 30 منها انتهت بالوفاة.  

وتعتبر فئة الاولاد  ذات الاحتمال الاكبر للإصابة خلال هذه العطلة، الاطفال من جيل صفر حتى اربعة اعوام بنسبة 30% من مجمل حالات الاصابة، وان 28% من مجمل الحالات كانت لفئة الأولاد والفتيان من جيل 5 سنوات حتى 9، اضافة الى 28% كانت اصابات لأولاد من جيل 10 سنوات حتى 14  و14% اصابات لأولاد من جيل 15 عام حتى 17.

اما عن اماكن وقوع الاصابة خلال عطلة الربيع فتشير المعطيات الى ان 63% من هذه الحوادث وقعت في المنزل وساحاته، وان 22% من مجمل حالات الاصابة وقعت في الطرقات والشوارع و8.5% من الاصابة وقعت في الحيز العام.

كما وتتضمن عطلة الربيع الحالية ايضا احتفالات ابناء الطوائف المسيحية بعيد الفصح المجيد، ومن بين طقوس هذا العيد المميزة اعداد كعك العيد المحشو بالتمر والجوز، وعليه تناشد "بطيرم" الاهل بضرورة اتباع وسائل الامان خلال عملية اعداد الكعك او تناوله من قبل الاطفال دون سن  الخامسة خوفا من تعرضهم للاختناق من الجوز او المكسرات المحشوة داخل الكعك.

وتشير المعطيات بهذا الصدد انه وما بين السنوات 2008-2016 تم رصد 32 حالة وفاة نتيجة التعرض للاختناق من غذاء بين فئة الجيل من 0 حتى 17 عام . كما ان حوالي 87% من حالات الاختناق حدثت في البيت جراء تناول مكسرات على انواعها التي تعتبر سبب رئيسي لاختناق الاولاد بحوالي 43% من مجمل حالات الاختناق. وتعتبر الفئة العمرية ما بين  0 حتى 4  أعوام الاكثر عرضة لحالات الاصابة بالاختناق جراء تناول الأطعمة او التسالي .

وقالت أورلي سيلفنجر المديرة العامة لمؤسسة "بطيرم" عشية حلول عطلة الربيع:" للأسف الكثير من الاهالي لا يدركون  بان الاطفال الصغار عرضة للاختناق أثناء تناول بعض انواع الأطعمة والمكسرات، ففي هذه الايام وخاصة ونحن على اعتاب عيد الفصح المجيد وتحضيرات كعك العيد، من المهم ابعاد بعض انواع المأكولات بالأخص الجوز والمكسرات وما الى ذلك من متناول الاطفال دون سن الخامسة كونهم لا يمضغون الطعام بشكل جيد مما قد يؤدي لاستنشاقه للرئتين. كما ان الجهاز التنفسي لدى الاطفال غير ناضج بما فيه الكفاية، ولذلك احتمال استنشاق الطفل لبعض المكسرات تكون بنسبة كبيرة".

واضافة الى التوصيات المذكورة تشدد "بطيرم" ايضا على اتباع التعليمات التالية للمحتفلين بعيد الفصح المجيد:

*مراقبة الاطفال وإبعادهم أثناء إشعال النار في المنقل اثناء وخلال شَي اللحم

*عند الانتهاء من تحضير النار للشواء، الرجاء ابعاد الثقاب والكاز عن متناول يد الاطفال

*الحرص على عدم تجول الاطفال في المطبخ أثناء خبز كعك العيد

*ممنوع تناول كعك المعمول (كعك الجوز) لأطفال تحت جيل 5 سنوات.

*تأمين ساحة المنزل للعب الاطفال وإبعاد المواد الخطرة من المكان

*مراقبة الاطفال مراقبة فعالة منعا لخروجهم للشارع وتعرضهم للدهس خلال اللعب او ركوب الدراجة

*الامتناع عن السباحة دون وجود منقذ والسباحة في الشواطئ الرسمية المعدة لذلك بوجود شخص بالغ

*البقاء على مقربة ومراقبة الاطفال داخل المياه حتى اذا كان الحديث عن بركة سباحة عام ووجود منقذ

*عند سلق بيض العيد للأطفال الرجاء استعمال رؤوس الطهي الخلفية البعيدة عن متناول يد الاطفال.


اضافة تعليق
اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار