X أغلق
X أغلق
الرئيسية
كوكبيات
محليات
عالميات
رياضة
صحة وحياة
تربية وتعليم
الاسرة والبيت
من تراثنا
اهل الفن
دنيا ودين
افراحنا
الزاوية الثقافية
اطفال البيادر
مطبخ البيادر
الصور
مسلسلات رمضان
مكتبة الفيديو
حكاية نجاح
سيارات
القران الكريم
رحلات البيادر
اخر الاخبار

الاخوه عرابة ينطلق بتدريباته تحضيراُ للموسم الكروي الوشيك

في ملعب مدرسة البيروني الابتدائية في مدينة عرابة انطلقت يوم امس الاثنين تدريبات فريق...

مريم تبصر النور في مركز الهلال الاخضر الطبي كفرمندا

صرح الناطق الرسمي باسم مركز الهلال الأخضر الطبي بانه"قبل يومين وفي ساعات الفجر وصلت الى...

وزارة المعارف والثقافة:ثوره في توفير الشفافيّة للجمهور

صرح كمال عطيله، الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط الغير يهودي بان " وزارة التعليم تنشر...

المدير العام للوزارة يلتقي مديري وحدات الشبيبة في المجتمع...

صرح كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط الغير يهودي بما يلي"في اطار الطاولات...

السعودية.. تعذر رؤية الهلال مساء الاثنين ...وعليه أول...

تعذرت رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء اليوم الاثنين التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة لهذا...

مَدرَسة الزّهراء الإبتدائية تَستَقبل طُلاّب الصَف الاوّل

ضِمن فعاليّات إفتتاح العام الدِراسي الجَديد 2017/2016 قامَت المدرَسة بِاستِقبال...

تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح وتقديم تصريح مدع بحقه قبل...

مددت محكمة الصلح في ريشون لتسيون للمرة الثالثة على التوالي , اليوم الاثنين فترة اعتقال...

بشرى سارة لأهالي كوكب:مجلس كوكب ابو الهيجاء المحلي ينجح...

مجلس كوكب ابو الهيجاء المحلي يزف لأهالي قريتنا كوكب الكرام بشرى مصادقة وزارة الداخلية...

مجلس كفرمندا في لقاء مع الجمهور لمناقشة التخطيط...

حضور رئيس مجلس كفرمندا المهندس طه زيدان ولفيف من سكان كفرمندا أقام المجلس المحلي ممثلا...

اتحاد سخنين يفتتح الدوري بالفوز على هبوعيل عكا بهدفين لهدف

على ارض ستاد طوطو في عكا ، حقق فريق اتحاد ابناء سخنين فوز مهم في المباراة الافتتاحية...

الزاوية الثقافية
أمسية ثقافية مع د. محمد هيبي وإشهار بحثه: الحرية الإبداع والرقابة"دراسة في الرقابة وتداعياتها على الرواية السورية الحديثة"
2017-08-06 08:05:08 | خلود فوراني سرية

أقام نادي حيفا الثقافي يوم الخميس الموافق 03.08.17 أمسية ثقافية لإشهار بحث الحرية الإبداع والرقابة لد. محمد هيبي من كابول، وقد حضرها الأهل والعديد من الزملاء والأصدقاء وأهل القلم من حيفا والشمال والجليل .

افتتح الأمسية مؤهلا بالحضور والمشاركين رئيس نادي حيفا الثقافي المحامي فؤاد مفيد نقارة ثم عرض أمسيات النادي المقبلة داعيا الجميع إليها.

تولت عرافة الأمسية وأدارتها بشاعرية ولباقة الشاعرة سلمى جبران متطرقة للبحث في كلمتها.

أما في باب المداخلات فكانت الأولى  لد. محمد صفوري بعنوان وأد الحريات، جاء في مداخلته أن البحث دراسة أكاديمية جادة تمحورت حول الرواية السورية كجنس أدبي تعامل فيها الباحث مع روائيين سوريين مميزين لوحقوا بالرقابة. ومن أهم ما توصلت إليه دراسته أن الرواية السورية هي سياسية غالبا، ما حتم عليها الاهتمام بالإنسان العربي عامة والسوري خاصة. وأنها تصور الصراع السوري كصراع طبقي اجتماعي.

تعكس بعد الروايات محاولات فاشلة في تدجين المواطن السوري من قبل السلطة.

وفي كثير من الحالات كانت أسباب قمع الرواية تافهة وغير مبرَّرة.

اعتمد الباحث مصادر ومراجع معتمدة وصلت إلى 332 مرجعا و12 رواية سورية.

وختم قائلا إنها دراسة منهجية يعنى صاحبها بكل خطوة فيها وتشهد بقدرته على السباحة ضد التيار، يستحق عليها دكتوراه  بجدارة.

تلاه سماحة القاضي الشرعي د. حمزة حمزة بمداخلة له بعنوان " ضوابط حرية التعبير وتقاطعها مع الشرع الإسلامي " عرض تساؤلات حول الموضوع، ففي عنوان البحث، حرية، إبداع ورقابة مصطلح الحرية يثير إشكالية، ليس له كيان يضبطه دون أن يثار تساؤل حوله.

فتعريف الحرية عند أصحاب الفكر الديني الإسلامي أن يفعل الانسان ما يريد ما لم يتداخل مع حدود الآخر.

تحدث د. هيبي عن المحظورات الثلاثة، السياسة، الدين والجنس وكأن اختراق هذه المحظورات هو شرط للإبداع. فتساءل: أليس الحد من الحرية في فترة زمنية معينة هو سبيل من أجل نيل الحرية؟

الناس منقسمون على أنفسهم في الموقف السياسي، والسياسة والدين والجنس تُضبط في ضوابط متعددة في المجتمع كالحياة، القانون والعادة. فلماذا يخترق الروائي هذه المحظورات ولا يتوقع أن يكون هناك من يقف له بالمرصاد؟

أما المداخلة الثالثة والأخيرة فقدمها د. خالد غنايم وهو محاضر في قسم القانون في جامعة حيفا. سلط الضوء فيها على حرية التعبير عن الرأي التي هي كل الحريات وهي أساس النظام الديمقراطي على حد قوله. وتابع أنها حق دستوري أساسي محمي بوثائق دولية منذ القرون الوسطى ويجب خلق موازنة بين حق التعبير عن الرأي وبين المصالح الأخرى. وحسب الفيلسوف الألماني إيمانويل كانت أن المجتمع موجود من أجل الفرد وليس العكس. والأغلبية لا تستطيع قمع حقوق الأقلية.

وكانت خلاصة كلامه أن مجتمعنا العربي فاقد للحريات كلها، وهو في سبات فكري والشعلة الوحيدة موجودة عند العرب خارج الدول العربية.

 

وفي الختام، كانت الكلمة لصاحب البحث د. محمد هيبي فقال في موضوع الإبداع في العالم العربي، هناك إبداع ومبدعون في العالم العربي، ما أرغم السلطات السياسية على تفعيل أداة الرقابة للحد من هذا الإبداع ومع هذا هنالك مبدعون كثيرون تحدوا هذه الرقابة ودفعوا ثمنا كالسجن، النفي وحتى القتل. والنقد كذلك يعاني من الرقابة فالنقاد لا يقولون كلمتهم بجرأة. وكان مثاله على ذلك الروائي السوري حنا مينة في روايته (الثلج يأتي من النافذة) التي انحنى فيها للسلطة السياسية والدينية وذلك بدافع حنينه للعودة إلى الوطن.

وخص كلمات شكره وعرفانه للعديدين، بدءا بالحضور ونادي حيفا الثقافي مرورا بكل من سانده ودعمه في إخراج دراسته إلى النور.

بقي أن نذكر أن الأمسيات الثقافية تقام برعاية المجلس الملّي الأرثوذوكسي الوطني-حيفا.

موعدنا الخميس القادم في أمسية بمناسبة الذكرى الواحدة والأربعين لمجزرة تل الزعتر مع د. عبد العزيز اللبدي وإشهار الطبعة الثانية من كتابه الوثيقة " حكايتي مع تل الزعتر". يتخلل الأمسية عارضة محوسبة، شهادات من أبناء المخيم، معرض لوحات لد. يوسف عراقي وفقرة فنية مع الفنان ألبير مرعب. يدير الأمسية المحامي حسن عبادي.  (إعداد: خلود فوراني سرية).

 


اضافة تعليق
اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار