X أغلق
X أغلق
الرئيسية
كوكبيات
محليات
عالميات
رياضة
صحة وحياة
تربية وتعليم
الاسرة والبيت
من تراثنا
اهل الفن
دنيا ودين
افراحنا
الزاوية الثقافية
اطفال البيادر
مطبخ البيادر
الصور
علوم وتكنولوجيا
مكتبة الفيديو
حكاية نجاح
حالة الطقس
القران الكريم
رحلات البيادر
اخر الاخبار

كفرمندا:حملة تنزيلات هائلة في سوق الأخوة للخضار والفواكه...

كما عودناكم في سوق الأخوة للخضار والفواكه في كفرمندا...

أسبوع الحذر على الطرق في إعداديّة المتنبي- طمرة

وصلنا من مدرسة المتنبي في مدينة طمرة ما يلي"ضمن الفعاليات الثقافيّة التوعويّة...

اكسبرس ماركت كوكب ابو الهيجاء في حملة نهاية اسبوع جديدة...

الشتاء بدأ والبرد بدأ ولكن حملات اكسبرس ماركت الدافئة لا تنتهي.....................

النائب أيمن عودة جمع تبرعات حررت جزءًا من وقف الاستقلال...

عمم المكتب البرلماني للنائب أيمن عودة ما يلي"توجه قبل شهر هيئة متولي وقف الاستقلال...

11 مصابا في حريق فجر اليوم في بيت شيمش بينهم طفلان...

صرح كايد ظاهر المركز والمتحدث باسم سلطة الاطفاء والانقاذ بأنه"تم تخليص العديد من بينهم...

القدس :اصابة شرطيين بجراح طفيفة في عملية طعن في محطة شرطة...

صرح الناطق بلسان مؤسسة نجمة داوود الحمراء بأنه" استلم مركز نجمة داوود الحمراء بلاغا في...

طواقم الاطفاء والانقاذ تخلّص عالقًا في سيارة جرّاء حادث...

جاء في بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق الرسمي باسم سلطة الإطفاء والإنقاذ للمجتمع...

وزارة التّربية : حفل تتويج المدارس الفائزة بجائزة...

وصلنا من كمال عطيلة مساعد المدير العام لوزارة التربية والناطق باسمه للوسط الغير يهودي...

ألجولة الثانية من الانتخابات:رؤساء أنتخبوا لدورة جديدة...

أفرزت الجولة الثانية لرئاسة السلطات المحلية في البلاد والتي جرت ليلة امس واستمر فرز...

توقعات الحالة الجوية للأيام القادمة

توقعت دائرة الأرصاد الجوية أن يكون الطقس يوم الأربعاء غائما جزئيا مع احتمال تساقط...

رحلات البيادر
ألطيور في الحولة :محمية الحولة والمنطقة المغمورة بها
2015-12-24 14:19:59 | الأستاذ راضي عمر-مرشد سياحي

 

الموسم المفضل: طيلة السنة, إلا أنه يفضل زيارة الموقع في الخريف والشتاء, حيث يمكن آنذاك مشاهدة العديد من أنواع الطيور وبإعداد كبيرة.

استقبال الجمهور: الموقع مفتوح يومياً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى حلول الظلام, وفي نهاية الأسبوع يفتح الموقع أبوابه من الساعة السادسة والنصف صباحاً.

مدة الجولة: لمن يرغب بالمشي على الأقدام , مدة المسار من مدخل الموقع وحتى مطل الكراكي ما بين ساعة ونصف إلى ساعتين.

مقعدون: الموقع مناسب, حيث يسمح لهم بالدخول بسياراتهم

مواقع قريبة: محمية وادي عيون ومحمية الحولة

تقع هذه المنطقة في مركز سهل الحولة, وقد غمرت بصورة اصطناعية مخططة, بعد أن جففت في إطار عملية تجفيف مستنقعات وبحيرة الحولة, التي بدأت  عام 1951 وانتهت في أواخر الخمسينات من القرن السابق, حيث تبين لاحقاً أن بعض الأراضي المجففة غير صالحة للزراعة , بسبب اشتعال تربة الكابول المتبقية بعد التجفيف, هبوطها وتجمع المياه فوقها وإثارة الغبار الكثيف مع هبوب الرياح صيفاً, وعليه فقد تقرر غمر مساحة 1100 دونم مجدداً في عام 1993, لتحسين التوازن البيئي وإعادة وضع الطبيعة لما كان عليه قبيل التجفيف, بقدر الإمكان.

حالت بحيرة الحولة قبل التجفيف دون جرف الملوثات والكابول إلى بحيرة طبريا, أما بعد التجفيف فقد ساء الوضع حيث جرفت مواد مختلفة إلى بحيرة طبريا عن طريق نهر الأردن, وعلى الأخص مادة النيتروجين والفوسفور, وإزاء هذا الوضع كان لا بد من غمر بعض أجزاء الحولة للحفاظ على جودة المياه في بحيرة طبريا
هدفت عملية الغمر أيضاً إلى تطوير السياحة البيئية, والتي تعرف من قبل الصندوق العالمي للبيئة على النحو التالي.

" التجوال في مناطق طبيعية لم يلحق بها الضرر ولم يتعرض توازنها الطبيعي إلى الخلل , وذلك للاستمتاع بمناظرها ونباتاتها وحيواناتها البرية وحضارتها في الماضي والحاضر."

يستقطب هذا الموقع العديد من هواة مشاهدة الطيور من البلاد والخارج, للتمتع بمشاهدة أنواع الطيور التي تؤم الموقع  عند هجرتها في الخريف إلى أفريقيا وعند عودتها إلى موطنها الأصلي في فصل الربيع.

يبلغ عدد الطيور المهاجرة التي تمر بسماء الحولة في الخريف  حوالي نصف مليارد طائر, ونفس العدد تقريباً يمر من هناك في الربيع, ويصل عدد أنواع الطيور التي ترتاد هذا الموقع على مدار السنة إلى 390 نوعاً.



أبرز أنواع الطيور في المكان هو الكركي, وهو طائر مهاجر, كبير الحجم, ريشه رمادي اللون, يصل إلى الحولة في الخريف ويغادرها مع حلول الربيع, حيث يعود إلى موطنه الأصلي ( شمال اوروبا واسيا من النرويج والسويد غرباً وحتى شرق روسيا)  ليعشش هناك.

تحلق أسراب الكراكي عند طيرانها بمجموعات, مشكّلة ما يشبه رأس السهم, وتصدر أصواناً قوية شبيهة بقرع الطبول, وهي تسبب أضراراً للمزارعين  في منطقة الحولة , حيث تتغذى بالمزروعات المختلفة, وإزاء هذا الوضع كان لا بد من أيجاد طريقة للتعايش بينها وبين الفلاحين.

جهات مختلفة شاركت في مشروع تجميع الكراكي  في موقع واحد وتوفير الطعام لها يومياً لتتغذى به بدلاً من البحث عن غذائها في المزارع, ومنها: منظمات بيئية, منظمات لحماية الطبيعة, مزارعون, وزارة حماية البيئة وغيرها.

من الممكن التجوال في الموقع مشياً على الأقدام, بالدراجات الهوائية, مركبات تعمل بالطاقة الكهربائية أو عربة يجرها تركتور, ويمنع التجوال بالسيارات الخصوصية بغية الحفاظ على التوازن البيئي في الموقع.

حول مجمع المياه  مسار طوله 11,5 كيلومترا,ومسار آخر طوله 8,5 كيلومتر, ومن الممكن التجوال هناك بإحدى الوسائل السالفة الذكر, أو التجوال مشياً على الأقدام حتى مطل الكراكي أو إطالة المسار قليلا حتى مطل البجع.

نقطة الانطلاق للتجوال في أرجاء الموقع هي مركز الزوار, والذي نجد فيه مركز استعلامات, عرض صوتي ضوئي محوسب, مقصف ومحطة لبيع التذاكر لوسائل النقل السالفة الذكر.




على طول المسار بضع محطات ومنها:

الحرش: فيه أنواع مختلفة من الأشجار التي تجرى محاولات لأقلمتها لمنطقة الحولة, مثل الدلب, الميس, البطم, التوت  وغيرها.

 حديقة نباتات الحولة:تحوي حوالي 100 نوع من النباتات المميزة لمستنقعات الحولة مثل البردي, النوفر, الحنائية, البشنين وغيرها.

 البستان: فيه أنواع مختلفة من الأشجار المثمرة, ويسمح للزوار بأكل ثمار هذه الأشجار في موسم نضوجها.

 مطل الطيور المائية: عدا عن الكراكي والبجع يمكن مشاهدة العديد من أنواع الطيور في الحولة مثل البلشون الرمادي, الغُر, البط, أبو منجل, اللقلق , أبو مغازل وغيرها, وعلى الأخص  في فصل الشتاء , حيث تصل الكثير من الطيور المائية المهاجرة إلى هذا الموقع لتقضي فصل الشتاء فيه, لتعود مع بداية فصل الربيع إدراجها إلى البلاد التي قدمت منها.

 مطل البجع: , وهو طائر مائي مهاجر, كبير الحجم, ابيض اللون , ذات منقار طويل, يعرف أيضاً باسم "أبو جراب" بسبب الـ"جراب" أو الكيس الموجود تحت منقاره, والذي يساعده في صيد الأسماك.

 مرعى الجواميس:عاشت الجواميس في المنطقة سابقاً وأعيدت إليها في إطار تطوير الموقع سياحياً وإعادة المناظر الطبيعية إليه.



مطل الكراكي:  من هذا المطل يمكن مشاهدة أعداد كبيرة من الكراكي في الخريف والشتاء, ومما يجدر ذكره أن ما يربو على  100,000 من هذه الطيور تمر من فوق الحولة في طريق هجرتها, وحوالي30,000 منها تقضي فصل الشتاء في هذا الموقع, وأفضل الأوقات المناسبة لمشاهدتها هي ساعات الغروب , حيث تتجمع آنذاك بأعداد كبيرة للمبيت.

وفي طريق العودة نصل إلى  "نبع الغاز", الواقع على مقربة من مركز الزوار الذي انطلقنا منه, حيث يتدفق منه غاز الميثان, وهو لا يستغل لعدم وجود جدوى اقتصادية في ذلك, بسبب كمياته القليلة نسبياً.

يعرض الموقع على الزوار بضع فعاليات خاصة, وعلى من يرغب المشاركة بها تنسيق الموضوع مسبقاً, ومن هذه الفعاليات نشير إلى ما يلي:

 1.سفاري ليلي – يشمل زيارة موقع تعشيش البلشون الليلي, ومشاهدة بعض أنواع الطيور الجارحة الليلية والحيوانات المميزة للمنطقة كقط المستنقعات وغيره.

 2.نستيقظ مع الطيور: تتم هذه الجولة في ساعات الصباح الباكر لمشاهدة ألاف الطيور التي تستيقظ لتبدأ يوم جديد من الهجرة والنشاط, وتشمل هذه الجولة زيارة موقع تحجيل الطيور.والتعرف على هذه الظاهرة وأهدافها.

 3.التعرف على  النباتات المميزة للمنطقة وعلى فئات مختلفة من الطيور, مقيمة, مهاجرة, جارحة, مغردة وغيرها من الفئات.

(شكر خاص من موقع البيادر للمرشد السياحي الأستاذ راضي عمر والذي أتحفنا بهذه المادة حول المنطقة المغمورة في محمية الحولة)

(تصوير وتوثيق موقع البيادر لجميع الصور والفيديو)

 

































































































































































اضافة تعليق
اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار